مسؤولين من الخير.. “الدولار دا ماشي وين؟!”

جدلية الجنيه والدولار.. تنتهي بك إلى تساؤلات الكتيابي.. لا أدري من أقبل على من.. ولكنا ركبنا عرضة البحر السواحله السماء.. بالمناسبة “الدولار لا هو ماشي ولا هو طالع بل يقف في مكانه”.. غير أن جنيهنا بالأحرى هو الذي يتقهقر.. والقصة تتبدى أكثر في حسابات الخبز.. فلو أن جنيهنا يساوي عشرة دولارات.. لكان بإمكانه اليوم أن …

الموضوع : مسؤولين من الخير.. “الدولار دا ماشي وين؟!” من : شبكة سودافاكس.