Press "Enter" to skip to content

البشير يسخر من تعليق مفاوضات دارفور بحجة قرب سقوط الحكومة

الخرطوم 14 يناير 2019- استخف الرئيس السوداني عمر البشير بإعلان حركات متمردة في دارفور الامتناع عن التفاوض مع حكومته تحت ذريعة اقتراب تنحيتها، كما انتقد رئيس حركة تحرير السودان عبد الواحد نور لرفضه المستمر مبدأ الجلوس للحوار.

JPEG - 17 كيلوبايت
عبد الواحد محمد نور

وقال البشير لدى مخاطبته ممثلي القوى السياسية في ولاية جنوب دارفور الإثنين إن المشكلات الأخيرة التي حدثت في البلاد دفعت بعض الحركات لإعلان مقاطعة التفاوض مع الحكومة.

وأضاف “قالوا لا داعي للاتفاق على سلام مع الحكومة لأنها ستسقط”.

وأردف “سيطول انتظاركم ..لكننا لن ننتظرهم وسنسعى لتحقيق السلام من واقع مسؤولية الدولة”.

وكان رئيس حركة العدل والمساواة جبريل إبراهيم أعلن من باريس قبل يومين رفضهم الذهاب لجولة التفاوض التي كانت مقررة خلال يناير الجاري في الدوحة، تضامنا مع المتظاهرين الذين خرجوا في عدد من مدن السودان للمطالبة بتنحي البشير.

وبشأن موقف عبد الواحد نور قال البشير إن الرجل بلا سند عسكري يؤهله للتمترس خلف موقفه الرافض للتفاوض.

وأشار الى أنه يعترض على أي تفاهمات من منطلق قناعته بأنه سينتصر على الحكومة ويتسلم دارفور وأيضا كل السودان.

ورأى البشير أن موقف نور ليس سوى عناد وعمل على استمرار معاناة المواطنين.

وتابع “بالحساب .. إذا عاش 100 سنة لن يتمكن من استلام جبل مرة ناهيك عن دارفور أو بقية السودان”.

وفيما يخص بقية الحركات التي تقاتل الحكومة في المنطقتين قال الرئيس إن المسؤولين في جنوب السودان يبذلون جهدا كبيرا لتوحيد الحركة المنشقة الى تيارين بزعامة عبد العزيز الحلو ومالك عقار.

وأضاف ” لكنهم لن يتحدوا ونحن في الانتظار”.

READ:  وفد لمفوضية حقوق الإنسان يناقش في الخرطوم فتح مكتب للمتابعة
Mission News Theme by Compete Themes.