Press "Enter" to skip to content

الجنيه السوداني يسجل صعودا طفيفا في مواجهة الدولار

الخرطوم 12 أغسطس 2018- سجل الجنيه السوداني ارتفاعا طفيفا في مواجهة الدولار بالسوق الموازي، بعد بلوغه بداية الأسبوع الماضي مستوى غير مسبوق وأوشك الدولار على ملامسة الخمسين جنيها.

JPEG - 30.4 كيلوبايت
رزم من العملة السودانية (أب)

ومنذ منتصف الأسبوع الماضي بدأ الجنيه يسجل تراجعا طفيفا الى أن بلغ اليوم الأحد 40 جنيها، بينما أفاد تجار يعملون في السوق الموازي أن الهبوط آخذ في الاستمرار على غير العادة عند بداية الأسبوع.

وبحسب تجار ومتعاملين في السوق الموازي تحدثوا لـ (سودان تربيون) فإن انعدام السيولة النقدية أثر بشكل كبير على أسعار صرف العملات، في حين ازدادت الكمية المعروضة من العملات بسبب عدم قدرة الكثيرين على الشراء.

ولأكثر من ثلاث أشهر تواجه البنوك السودانية عجزا في الإيفاء بحاجة العملاء من النقد، وترفض غالبها السماح للمتعاملين بسحب مبالغ كبيرة وتحدد أقصى سقف بألفي جنيه بينما تحولت ماكينات الصراف الآلي الى واجهات بلا معنى في ظل خلو معظمها من النقود بينما يتزاحم العشرات من حاملي البطاقات في صفوف طويلة لساعات أمام العاملة منها.

وفي فبراير الماضي بلغ سعر الدولار أعلى مستوى له على الإطلاق في السوق السوداء حيث انخفض الجنيه السوداني إلى 42.00 مقابل الدولار. ومع ذلك انخفض سعر الدولار بعد حملة القمع على تجار العملة وأستقر في حدود 32.00 لعدة أسابيع، قبل أن يعاود الصعود الجنوني من جديد.

وخسر الجنيه السوداني أكثر من 100٪ من قيمته منذ انفصال جنوب السودان 2011، مما دفع معدلات التضخم إلى مستويات قياسية بالنظر إلى أن البلاد تستورد معظم احتياجاتها الغذائية.

وأشار أحدث تقرير لصندوق النقد الدولي إلى أن إجمالي الاحتياطيات الدولية في السودان ظل منخفضًا للغاية في عام 2017.

READ:  وزير الدفاع السوداني يدعو الشركاء لدعم (إيساف) في مواجهة الإرهاب وتهريب البشر
Mission News Theme by Compete Themes.