Press "Enter" to skip to content

الرئاسة السودانية توصد الباب أمام الحكومة الانتقالية

الخرطوم 11 فبراير 2019– أغلق مسؤول رفيع في الرئاسة السودانية الباب في وجه المطالبات الداعية لتشكيل حكومة انتقالية معلنا رفضها القاطع والتمسك بإجراء الانتخابات في 2020.

JPEG - 15.5 كيلوبايت
نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني فيصل حسن إبراهيم

وقال مساعد الرئيس السوداني وهو أيضا نائبه في الحزب فيصل حسن إبراهيم “ليس هناك حكومة انتقالية ولا أي أوهام.. والتغيير لا يتم بالتظاهرات ورفع الشعارات والتخريب وتنفيذ الأجندة الخارجية”.

وشدد خلال لقاء جماهيري في ولاية غرب دارفور الاثنين على أن الطريق للحكومة يمر عبر بوابة الانتخابات فقط.

وتابع “الشعب السوداني هو الذي يقرر من يحكمه عبر الانتخابات في ٢٠٢٠م”.

وتصاعدت الدعوات مؤخرا من شخصيات عامة وقوى حزبية، لتشكيل حكومة انتقالية مدتها أربع سنوات كمدخل لإزالة حالة الاحتقان الشديدة في أعقاب تنامي الاحتجاجات الداعية لتنحي الرئيس عمر البشير.

ووصف إبراهيم المظاهرات الحالية بأنها “قفزة في الظلام” واتهم دعاة الثورة بالسعي للانقضاض على عملية الحوار الوطني وما أثمرته من وفاق.

READ:  نجاة كتيبة اندونيسية تابعة لـ(يوناميد) من حادث طائرة بدارفور
Mission News Theme by Compete Themes.