Press "Enter" to skip to content

توقعات بتقليص عدد المحليات في السودان بنسبة 25% ـ 35%

الخرطوم 12 أكتوبر 2018 ـ فرغت لجان مكلفة بهيكلة الحكم المحلي في السودان من مسح ميداني شمل كل القطر ربما يقلص عدد المحليات البالغة 189 محلية بنسبة 25% ـ 35%، وسط “ململة” بعض الولايات من تقليص محلياتها.

JPEG - 17.2 كيلوبايت
خارطة لولايات السودان بعد انفصال الجنوب

وتوقع الخبير في الحكم المحلي علي جرقندي، رئيس احدى هذه اللجان، اتخاذ قرار هيكلة المحليات الذي يأتي ضمن تقليص الإنفاق الحكومي بحلول نوفمبر القادم.

وقال لـ “سودان تربيون” إن ست لجان أنهت مسحا ميدانيا شمل ستة قطاعات، وفرغت لجنتين فقط منها من إعداد تقاريرها خلال اجتماع عقد الثلاثاء الماضي ما تطلب منح اللجان مهلة لتقديم نتائجها، حتى تتمكن اللجنة العليا من اختيار أعضاء لصياغة تقرير ختامي يرفع لوزير ديوان الحكم الاتحادي ومن ثم لرئيس الجمهورية.

وأفاد جرقندي الذي ترأس اللجنة الخاصة بقطاع غرب دارفور، أن اللجان أجرت قياسات في كل المحليات شملت المساحة الجغرافية، الكثافة السكانية، الموارد، الخدمات والوضع الأمني.

وأقر بوجود ضغوط من بعض الولايات و”ململة” تجاه تقليص عدد المحليات مرده إلى مبررات أمنية أو وجود محليات لها حدود مع دول الجوار.

وأشار إلى أن ولاية مثل غرب دارفور لديها 8 محليات، 7 منها لها حدود مع دولتي تشاد وأفريقيا الوسطى، وهي نفس المشكلة في ولايتي كسلا والقضارف.

وذكر جرقندي أن قطاعات مثل كردفان ودارفور تضم ولايات بها عدد محليات كبير مثل جنوب دارفور “21 محلية” وشمال دارفور “18 محلية” لكن قطاعات مثل الأوسط والشمالي تتمتع الولايات بعدد أقل من المحليات، مثل الخرطوم “7 محليات”.

وبناءً على ذلك توقع الخبير في الحكم المحلي إجراء هيكلة في المحليات تقلص عددها إلى نسبة 25% ـ 35%.

READ  تحركات في البرلمان السوداني لتعديل الدستور وفتح الباب أمام ترشيح البشير

يشار إلى أنه لدى بداية عمل اللجان في سبتمبر الماضي كانت ثمة توقعات بتقليص عدد المحليات الـ 189 بنسبة 50% تقريبا.

وأضاف أنه بعد اتخاذ القرار من قبل رئيس الجمهورية سيعاد إلى الولايات باعتبارها هي التي أصدرت أوامر تأسيس المحليات، ومن ثم يجاز عبر مجالسها التشريعية ليصبح نافذا.

وأوضح أن البعض الولايات التزمت بتطوير محلياتها حتى تتطابق مع معايير إنشاء المحليات، خاصة بعد ظهور موارد في هذه المناطق مثل تعدين وتنقيب الذهب.

وتشير “سودان تربيون” إلى أن لجان هيكلة المحليات أجرت دراستها الميدانية على ستة قطاعات شملت: قطاع غرب دارفور “يشمل ولايتي غرب ووسط دارفور”، قطاع دارفور “يضم شمال وجنوب وشرق دارفور”، قطاع كردفان “شمال وجنوب وغرب كردفان”، القطاع الأوسط “الجزيرة، النيل الأبيض، سنار والنيل الأزرق”، القطاع الشرقي “القضارف، كسلا والبحر الأحمر”، والقطاع الشمالي “الخرطوم، نهر النيل والشمالية”.

[source: http://www.sudantribune.net/%D8%AA%D9%88%D9%82%D8%B9%D8%A7%D8%AA-%D8%A8%D8%AA%D9%82%D9%84%D9%8A%D8%B5-%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86]

Mission News Theme by Compete Themes.