Press "Enter" to skip to content

حركة مشار تنتقد تهديدات حكومية بإعادة حبس زعيمها في جنوب إفريقيا

جوبا 16 أغسطس 2018-طالبت حركة المعارضة الرئيسية في جنوب السودان بقيادة نائب الرئيس السابق رياك مشار باعتذار رسمي من سفير جنوب السودان لدى الخرطوم مايان دوت بعد تهديده بإعادة اعتقال زعيمها مشار.

JPEG - 24.1 كيلوبايت
سفير جنوب السودان في الخرطوم ميان دوت ـ صورة من شبكة الشروق

وقال السفير دوت، وهو عضو في فريق التفاوض الحكومي في محادثات السلام الجارية في الخرطوم، إن مشار سُيعاد اعتقاله وحبسه مرة أخرى في جنوب إفريقيا إذا استمرت مجموعته في عرقلة المرحلة الأخيرة من محادثات السلام.

وأدلى الدبلوماسي الجنوب سوداني بتصريحاته خلال اجتماع للجنة اختصاصات الرئيس ونائبه الأول ونوابه الأربعة الآخرين.

وانسحب وفد حركة مشار من قاعة الاجتماع ومن ثم بعث برسالة احتجاج إلى المبعوث الخاص لهيئة الإيقاد إسماعيل ويس يتهم فيها مسؤول حكومة جوبا بالتعليق بصورة متهورة والتي يمكن أن تعرض جهود السلام الجارية حالياً للخطر

وقال رئيس اللجنة الوطنية للشؤون الخارجية في مجموعة المعارضة ستيفن بار كول في تصريحات لـ (سودان تربيون) الأربعاء إنهم بعثوا برسالة إلى المبعوث الخاص للإيقاد يرفضون فيها هذه الترهيبات التي يمكن أن تقوض العملية برمتها.

وأشار الخطاب الى أن “هذه التصريحات المشينة تنتهك روح ما حققناه حتى الآن هنا في الخرطوم. ومع الإخفاق الواضح للوساطة في توبيخ السفير دوت لسحب بيانه غير الدبلوماسي، فقد استنتجنا أن هذا التصريح من قبل ممثل دبلوماسي كبير معتمد يعبر عن موقف الحكومة ويهدف إلى ترهيب الحركة الشعبية لتحرير السودان-فصيل مشار في هذه المحادثات. هذه ليست بروح مواتية لمواصلة التفاوض مع وفد الحكومة دون سحب هذه التصريحات، ومن ثم قررنا الانسحاب من تلك اللجنة حتى نتلقى بيانًا رسميًا بسحب هذا التصريح “.

وقالت الوساطة إنه ينبغي الانتهاء من المرحلة النهائية بشأن القضايا العالقة في 19 أغسطس. إلا أن مصادر في الخرطوم تقول إنه قد يتم تمديد المناقشات بعد عيد الأضحى بسبب بطء التقدم في المحادثات.

READ:  الاتحاد الافريقي يعتمد في تقييمه للوضع في السودان على وزيرة سابقة للبشير
Mission News Theme by Compete Themes.