Press "Enter" to skip to content

حمى (الشيكونغونيا) تنتقل من الشرق إلى شمال السودان

الخرطوم 10 أكتوبر 2018 ـ أعلنت ولاية نهر النيل، شمالي السودان، الإربعاء، انتقال حمى “الشيكونغونيا” إليها من ولاية كسلا “شرق” بتأكيد فحص معملي لحالتين.

JPEG - 113.5 كيلوبايت
صورة بثها ناشطون لمرضى بالحمى في كسلا

وكان المرض قد تفشى بولاية كسلا في شهري أغسطس وسبتمبر وبحسب تقديرات حكومية فإن عدد سكان مدينة كسلا وأفادت احصاءات غير حينها أن الإصابات بلغت 93 ألف حالة.

وأعلن مجلس وزراء حكومة ولاية نهر النيل يوم الأربعاء رصد وتسجيل السلطات الصحية بالولاية لأول حالتي إصابة بحمى الشيكونغونيا.

وذكر المجلس على لسان وزير الصحة والسكان الأمين محمود النص أن نتيجة الفحص المعملي للحالتين أكدت اصابتهما بحمى الشيكونغونيا لكنه قطع بتعافي الحالتين وخروجهما من المستشفى بلا مضاعفات تذكر.

وقال النص إن هناك ست حالات أخرى تم الاشتباه فيها بالإصابة بحمى الشيكونغونيا وأخضعت للفحص لكن النتائج المختبرية جاءت سلبية.

ونفى علاقة حالتي الإصابة بوجود ناقل المرض بالولاية موضحا أن كلتا الحالتين انتقلتا من ولاية كسلا إلى داخل حدود ولاية نهر النيل.

ودعا مواطني الولاية لعدم التعامل مع هذه المعلومات بشئ من القلق والانزعاج والخوف مشيرا إلى أن الولاية تحكم سيطرتها التامة على الوضع الصحي عبر حملات إصحاح البيئة المكثفة والراتبة بجميع المحليات.

والشيكونغونيا مرض فيروسي ينتقل إلى البشر عن طريق بعوضة الـ (أيديس ـ Aedes) الحاملة لعدوى المرض ويسبّب حمى وآلاماً مبرّحة في المفاصل، ومن أعراضه الأخرى الآلام العضلية والصداع والتقيّؤ والتعب والطفح الجلدي.

ولا يوجد دواء شاف من الشيكونغونيا ويركّز العلاج على تخفيف حدة الأعراض.

وفي الغالب لا يؤدي هذا المرض الى الوفاة، لكن حال كان المصاب غير قادر على المقاومة بسبب ضعف المناعة، أو يعاني مرضا مزمنا فإن احتماله للحمى يكون ضعيفا ما يؤدي الى الموت.

READ  رئيس الوزراء يعترف بمواجهة كسلا تحديا كبيرا بعد تفشي (الشيكونغونيا)

[source: http://www.sudantribune.net/%D8%AD%D9%85%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D9%83%D9%88%D9%86%D8%BA%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D9%86%D8%AA%D9%82%D9%84-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%82-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%B4%D9%85%D8%A7%D9%84]

Mission News Theme by Compete Themes.