انفراج نسبي في المحروقات وأزمة بتعريفة المواصلات

عاشت حاضرة ولاية الجزيرة ودمدني في الأيام الماضية أزمة حادة في المواد البترولية، وذلك بعد تحويل حصة الولاية من مصفاة الجيلي الذي توقفت بغرض الصيانة الدورية إلى ميناء بورتسودان الأمر الذي جعل مدير عام إدارة البترول بولاية الجزيرة أن يصدر قراراً بتاريخ 25/3/2015 بتعديل فئة النقل للمواد البترولية من بورتسودان إلى مدني، بإضافة جنيهين لكل …

The post انفراج نسبي في المحروقات وأزمة بتعريفة المواصلات appeared first on سودافاكس.