الألعاب النارية في العيد.. حروق وحساسية وإزعاج عام!

بطفولته الشقية المرحة حضن «محمد« والده بحب وهو يطلب منه أن يعطيه «20» جنيها لأنه يريد أن يشتري شكولاته. لم يستطع «أبو محمد» أن يرفض طلب صغيره الحبيب فأدخل يده في جيبه ومنحه بلا حساب. هناك عند أقرب بقالة عرج «محمد» واشترى شكولاتته المفضلة وقبل أن يعود أدراجه فطن لصديقه «منذر» -ابن الجيران- وهو يحمل […]